أفضل ثلاثة نماذج للتعليم عن بعد في 2022

أفضل ثلاثة نماذج للتعليم عن بعد في 2022

  • Teachmint
    Teachmint

اكتشف أحدث الاستراتيجيات الإلكترونية من أجل تحسين جودة التعليم عن بعد

عند النظر إلى المنصات التعليمية الإلكترونية ونجاحها الباهر في مختلف البلاد العربية والغربية ودول شرق آسيا، نكتشف أن العالم قد تأخر كثيرًا قبل المضي قدمًا نحو النموذج الرقمي من التعليم وفي حقيقة الحال، قدمت المنصات التعليمية الإلكترونية مع الحلول الرقمية الذكية الأخرى محاكاة كاملة للفصول والتوصل الثابت والمفتوح بين عناصر العملية التعليمية الثلاثة الرئيسية بما في ذلك المعلمين والطلبة والإداريين الذين يُتابعون العملية التعليمية بأكملها علاوة على القائمين على اتخاذ القرارات استراتيجية التي ترسم شكل المنظومة ككل.

بعد أن سهلت المنصات التعليمية الإلكترونية عمليات التواصل التي تبني ما نُطلق عليه "التعليم"، بدأ المعلمون في البحث عن استراتيجيات تعليمية حديثة تتناسب مع النمط الرقمي للتعليم عن بعد من أجل تقديم جودة تعليمية مثلى تتفوق على ما يمكن تقديمه من خلال المنظومة الكلاسيكية التعليمية. يُمكن فهم هذه الرغبة من خلال الطبيعة الديناميكية للإنترنت والحلول الرقمية الأخرى مما سيقود إلى انعكاس هذه الطبيعة الديناميكية على التعليم الإلكتروني أيضًا. ومن الناحية الأخرى، نجد أن الطلاب من الجيل الجديد لا يشاركون الأجيال الماضية أي اهتمامات فالطبيعة الديناميكية للتكنولوجيا قد أصبحت جزءًا لا يتجزأ من هوية الطلاب في هذا العصر.

بالحديث عن الطلاب، يجب أن نذكر أن الطلاب في العصر الحديث يبعدون كل البعد عن المفاهيم التقليدية ويكرهون بشكلٍ أو بآخر الطبيعة النمطية للفصول، لهذا يمكننا أن نفهم استحسانهم للمنصات التعليمية الإلكترونية والشكل الحديث للتعليم.

يبحث المعلمون عن نماذج تعليمية تتيح لهم توفير هذه الديناميكية للطلاب وبالتالي تقديم القيمة التعليمية الأفضل من أجل رفع كفاءة العملية التعليمية بأكملها، وفي هذا المقال، نُقدم ثلاثة نماذج واستراتيجيات ناجحة من أجل جذب انتباه الطلاب وتقديم القيمة التعليمية المرتفعة من خلال المنصات التعليمية الإلكترونية.

الصفوف المقلوبة

إن مفهوم الصفوف المقلوبة يتعامل يشكل مختلف مع التعليم التفاعلي ووسائل الإيضاح التفاعلية بما في ذلك المقاطع الصوتية ومقاطع الفيديو والمقالات والصور وما إلى ذلك. بدلًا من استخدام وسائل الإيضاح كأدوات ثانوية تُساعد الطالب في التعرف على الموضوع كاملًا من مختلف الجوانب، يتعامل الصف المقلوب مع وسائل الإيضاح على أنها نقطة البداية في الصف فبدلًا من التعرف على المنهج من المعلم ثم وسائل الإيضاح، يكتشف الطالب وسائل الإيضاح أولًا ثم يتناقش مع المعلم ومع زملائه في سياق المنهج الدراسي، وهذا هو سبب تسمية هذه الاستراتيجية بالصفِ المقلوب.

تُعد الصفوف المقلوبة من أفضل الاستراتيجيات الحديثة لأنها تُوفر للمعلم كثيرًا من الوقت في الحِصص الدراسية من أجل المناقشة والأنشطة وأساليب التغذية النقدية الأخرى التي قد لا يجد وقتًا كافيًا من أجلها في نمط التعليم الكلاسيكي.

استخدام الألعاب

تُعد الألعاب والأنشطة من الأدوات الأكثر فاعلية في رفع كفاءة التعليم وجذب انتباه الطلاب، حيث أن الطلاب يوجهون كثيرًا من انتباههم لإثبات انتصاراتهم على زملائهم من خلال الألعاب ويُعد أسلوب التلعيب من الأساليب التي تُعيد توجيه تلك الرغبة التنافسية نحو العناصر التعليمية مما يستخدم طاقة الطلاب في التعلم واكتشاف المناهج التفاعلية من أجل إثبات تفوقهم.

في سياق التعليم التفاعلي والمنصات التعليمية الإلكترونية، انتعش أسلوب التلعيب بشكلٍ كبير، لأن هذه المنصات ترتكز على أساليب التواصل وقنواته مما يوفر للمعلم بنية تحتية مناسبة من أجل الأنشطة الإلكترونية المتنوعة.

ومن الجدير بالذكر أن التلعيب قد لا يتم من خلال الألعاب بشكلٍ مباشر بل يمكن تطبيقه من خلال عدة عناصر مثل النقاط الذي يمكن أن يجمعها الطلاب والمستويات التي يُمكن أن يصلوا إلها وترتيبهم وسط التلاميذ الآخرين والجوائز التي يُمكن أن يحصلوا عليها.هناك الكثير من التطبيقات الإلكترونية التي تستخدم أساليب التلعيب مما لا يتضمن بالتابعية أي ألعاب.

الاختبارات التفاعلية

من أمثلة الاختبارات التفاعلية الشهير، نذكر العروض التقديمية فهي تُشجع الطلاب على التعاون معًا وتقديم عرضٍ منهجي لباقي التلاميذ والمعلم ويُمَكِنُهم ذلك من الإجابة على الأسئلة التي يطرحها الطلاب الآخرين والمعلم أيضًا، ومع انتشار المنصات التعليمية الإلكترونية، أصبحت العروض التقديمية جزءًا لا يتجزأ من أي صفٍ إلكتروني لأن هذا الأسلوب يُعد من أكثر الأساليب فاعلية.